تكميم المعده

تُعتبر جراحات السمنة خيارًا فعّالًا لعلاج السمنة المفرطة، وتحسين جودة الحياة للمرضى الذين يعانون من مضاعفات صحية بسبب زيادة الوزن. من بين هذه الجراحات، تكميم المعده تُعد واحدة من الخيارات الأكثر شيوعًا.

لكل من يبحث عن الحل الفعّال لفقدان الوزن بطريقة آمنة، يمكن تحقيق هذا الهدف تحت رعاية الدكتور نضال عمرو، المتخصص في جراحة السمنة. إذ تعد عملية تكميم المعدة إجراءاً جراحياً متقدماً يهدف إلى تقليص حجم المعدة، مما يساهم في تقليل كمية الطعام التي يمكن أن يستوعبها الجسم، وبالتالي فقدان الوزن بشكل فعال.

في هذا المقال، سنتحدث عن تكميم المعده بالتفصيل، مع التركيز على الفوائد، المخاطر، التكلفة، والنتائج المتوقعة.

ما هو إجراء تكميم المعده

تكميم المعده هو إجراء جراحي لإنقاص الوزن، غالبًا ما يتم إجراؤه بواسطة المنظار وهي من أحدث التقنيات الآمنة وافعّالة.

يتضمن إجراء تكميم المعدة إدخال أدوات عبر شقوق صغيرة ومتعددة في البطن. حيُ يتم استئصال ما يُقارب 75- 80% تقريبًا من المعدة، ليتبقى جزء منها يشبه الأنبوب وفي حجم وشكل ثمرة الموز.

من هم الأشخاص المؤهلون لعملية تكميم المعده؟

بشكل عام، قد تكون جراحة تكميم المعده خيارًا ملائمًا في الحالات التالية:

  • إذا كان مؤشر كتلة الجسم يتجاوز الـ 40 (سمنة مفرطة).
  • إذا كان مؤشر كتلة جسمك يتراوح بين 35 و 39.9 (سمنة)، وكنت تعاني من حالة صحية خطيرة مرتبطة بالوزن، مثل داء السكري من النوع الثاني، أو ارتفاع ضغط الدم، أو اضطرابات النوم الشديدة.
  • في بعض الحالات، قد تكون مؤهلاً لإجراء أنواع معينة من جراحات إنقاص الوزن إذا كان مؤشر كتلة جسمك يتراوح بين 30 و 34 وكنت تعاني من مشاكل صحية خطيرة ناتجة عن الوزن.

فوائد تكميم المعده

لتكميم المعده العديد من الفوائد ومنها:

  • فقدان وزن كبير خلال فترة زمنية قصيرة.
  • تحسين الحالات الصحية المرتبطة بالسمنة مثل داء السكري وارتفاع ضغط الدم.
  • لا تتطلب تغييرات كبيرة في نمط الحياة.
  • عدم وجود جسم غريب في الجسم كما في عمليات ربط المعدة.

ما قبل عملية تكميم المعده

قبل إجراء عملية تكميم المعده ، سيُطلب منك اتخاذ بعض الإجراءات الضرورية كالتالي:

  • إجراء فحوصات معملية ما قبل العملية، والتي تشمل التحاليل الضرورية لتقييم صحتك قبل الخضوع للجراحة.
  • من المفضل التوقف عن التدخين قبل العملية، نظرًا لتأثير التدخين السلبي على عمليات الجراحة والتعافي.
  • يُنصح بشرب كميات مناسبة من السوائل خلال الأسبوع المتبقي قبل العملية، للمساعدة في حفاظ الجسم على الترطيب الجيد.
  • الصيام قبل العملية بمدة لا تقل عن 8 ساعات، حيث يساهم الصيام في تقليل مخاطر التعرض للغثيان أثناء الجراحة.

طريقة إجراء العملية

يتم إجراء العملية على عدة خطوات كما يلي:

التخدير

سيتم تخدير المريض تخديرً عام لضمان نومه وعدم شعوره بأي ألم أثناء الجراحة.

عمل شقوق صغيرة

يقوم الجراح بعمل عدة شقوق صغيرة في البطن، يبلغ طول كل منها حوالي 1-2 سم، وتُعرف هذه الشقوق بـ “المنافذ”، حيث سيتم استخدامها لإدخال الأدوات الجراحية ومنظار البطن، وهو عبارة عن أنبوب رفيع وطويل في نهايته كاميرا صغيرة توفر رؤية داخل البطن للجراح.

قص المعدة

يبدأ الجراح بتشريح المعدة باستخدام الأدوات الجراحية، حيث يبتعد عن الأنسجة المحيطة، بدءًا من الجزء العلوي من المعدة ويتقدم نحو الأسفل. الهدف من ذلك هو إزالة ما يقرب من 80% من المعدة، تاركًا وراءه أنبوبًا طويلًا أو ضيقًا، ويتم إغلاق المعدة المتبقية باستخدام دبابيس جراحية لمنع التسرب.

إغلاق الشقوق الجراحية

فور الانتهاء من عملية تكميم المعدة يقوم الجراح بإزالة الأدوات الجراحية ومنظار البطن من البطن، ويتم إغلاق الشقوق باستخدام الخيوط الجراحية أو الغراء الجراحي، مع وضع الضمادات على الجروح.

ما بعد عملية تكميم المعده

من المرجح ما يلي بعد إجراء عملية تكميم المعده:

البرنامج الغذائي

يبدأ الذي ينبغي أن يتبعه المريض للحفاظ على نتائج العملية  بعد 12 إلى 24 ساعة من العملية.

يتضمن البرنامج تناول تناول السوائل الخالية من السكر تدريجيًّا خلال العشرة أيام الأولى. تليها مرحلة تناول الطعام المهروس لمدة 10 أيام، ومن ثم الانتقال إلى تناول الطعام المسلوق لمدة 10 أيام أخرى.

يصل المريض في نهاية المطاف إلى تناول الطعام العادي بعد مرور شهر من العملية، حيث ينصح بتناول كميات صغيرة من الطعام الصحي المتوازن بين 4 إلى 6 وجبات يوميًا.

المتابعة مع الطبيب

تتطلب عملية تكميم المعده المتابعة بعناية خلال فترات مختلفة بعد العملية، بما في ذلك بعد 10 أيام، ثم بعد شهر ونصف، ومن ثم بعد 3 أشهر و 6 أشهر.

يمكن إجراء هذه المتابعة عبر الحضور إلى العيادة، لضمان التقدم السليم والتعافي الجيد للمريض.

العودة للأنشطة اليومية

يُسمح للمريض بالعودة إلى ممارسة حياته الطبيعية بعد 3 إلى 4 أيام من مغادرة المستشفى، مع البدء التدريجي في ممارسة الرياضة بعد شهر من العملية. تساعد الأنشطة الرياضية في حرق الدهون وشد العضلات، مما يعزز من نتائج عملية تكميم المعده.

ظهور بعض الأعراض بعد تكميم المعده

في الأشهر الستة الأولى بعد عملية تكميم المعده ، قد تواجه بعض الأعراض نتيجة لنزول الوزن السريع، مثل الإرهاق وآلام الجسم، بالإضافة إلى تغيرات في المزاج.

تلك الأعراض عادةً ما تكون جزءًا من عملية التكيف مع التغييرات الجسدية والنمط الغذائي الجديد بعد العملية.

المخاطر والعيوب

قد تنطوي جراحة تكميم المعده على بعض المخاطر أو العيوب في بعض الحالات، سواء على المدى القريب أو البعيد، وفيما يلي نوضح ذلك:

المخاطر

وتشمل:

  • تسرب السوائل من خط القطع.
  • العدوى.
  • النزيف.
  • نقص التغذية.
  • جلطات دموية
  • مشاكل في الرئة أو التنفس

العيوب

ومنها ما يلي:

  • لا يمكن عكس العملية.
  • يمكن أن تؤدي إلى نقص في الفيتامينات والمعادن على المدى الطويل.

تكلفة عملية تكميم المعده

تتراوح تكلفة تكميم المعده في الأردن بين 5000 إلى 9000 دولار أمريكي، بحسب المستشفى والجراح وخدمات ما بعد الجراحة.

الخاتمة

في ختام هذا المقال، نجد أن عملية تكميم المعده تمثل خطوة هامة في مسار العلاج للأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة والمشاكل الصحية المتعلقة بها. بفضل التطورات في مجال الطب والجراحة، أصبحت هذه العملية آمنة وفعالة حيثُ يتم إجراؤها حاليًّا بواسطة المنظار.
باستخدام خبرته الطبية العميقة ومهاراته الجراحية الاستثنائية، يقدم الدكتور نضال عمرو خدمات تكميم المعدة بأسلوب متقن ورعاية شخصية عالية. يساعد مرضاه على التغلب على التحديات المتعلقة بالسمنة بفضل عملياته الدقيقة والآمنة، مما يؤدي إلى تحسين نوعية حياتهم واستعادة الثقة بأنفسهم.يعزز الدكتور نضال عمرو من تجربة المريض بالكامل، مما يجعله اختيارًا مثاليًا لمن يبحثون عن الرعاية الطبية المتميزة في مجال جراحة السمنة. وننوه إلى أن الدكتور نضال عمرو يُجري عمليات أخرى مثل: عملية التثدي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

× تواصل معنا عبر الواتس أب