عمليات علاج السمنة في الأردن

عمليات علاج السمنة في الأردن

عمليات علاج السمنة في الأردن من أفضل وسائل العلاج التي يتم أخذها من أجل إنقاص الوزن بطريقة سليمة، حيث يمكن .التعرف على السمنة عبارة عن وجود دهون كثيرة في الجسم، والتي تنتج عندما يتناول الشخص الكثير الطعام الذي يحتوي على السعرات الحرارية بشكل كبير.

كما أن هناك الكثير من العوامل المؤثرة على زيادة الوزن، منها الإفراط في تناول الطعام وبشكل خاص الأطعمة الدهنية، بالإضافة إلى قلة النشاط البدني.

عمليات علاج السمنة في الأردن

يأتي الوزن الزائد من العضلات أو الدهون أو من زيادة الماء في الجسم، كما أن الإصابة بالسمنة المفرطة ترتبط بالكثير من الأمراض والمشاكل الصحية.

حيث أنها تزيد من خطر الإصابة بمرض السكر وأمراض القلب والسكتة الدماغية والتهاب المفاصل، بالإضافة إلى بعض أنواع السرطان.

علاج السمنة في الأردن

يعد مرض السمنة من إحدى المشاكل الصحية الموجودة حول العالم، وفي دولة الأردن بشكل خاص، كما توضح البيانات إلى انتشار. عدد كبير من الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والسمنة المفرطة وهم الأطفال والبالغين، وهذا يشكل خطر كبير جدا على الصحة بشكل عام.

كما يمكن علاج السمنة المفرطة من خلال إجراء العديد من التغييرات على أسلوب الحياة الخاص للشخص المصاب بالسمنة، وهذا يحتاج إلى المتابعة مع استشاري تغذية.

كما يعد فقدان الوزن من 3-5% من وزن الجسم الهدف الأساسي للتخلص من السمنة بشكل كامل، حيث .تبدأ علامات التحسن بالظهور وتعتمد طرق العلاج المناسبة على مستوى السمنة والصحة العامة للشخص، بالإضافة إلى استعداده للمشاركة في إنقاص .وزنه وفيما يأتي نذكر بعض من تلك الطرق وهي كالتالي:

تحسين النظام الغذائي

وهذا يحدث من خلال تخفيض السعرات الحرارية الموجودة في الطعام، مع تناول الأكل الصحي والأمر الذي يضمن نزول الوزن بشكل بطيء هو الثبات على المدى الطويل، كما تعد هذه الطريقة من الطرق الآمنة لفقدان الوزن والمحافظة عليه.

ممارسة الرياضة

تعتبر ممارسة الرياضة من الأسباب الرئيسية في فقدان الوزن، لهذا من الضروري جدا أن تصبح ممارسة الرياضة تابعة للروتين اليومي للشخص المريض بالسمنة المفرطة،

فالأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن أو السمنة يحتاجون إلى 150 دقيقة في الأسبوع على الأقل من النشاط البدني المعتدل وهذا لمنع زيادة الوزن أو المحافظة على الاستمرار في فقدان كمية خفيفة منه، بينما يحتاج الشخص إلى ممارسة 300 دقيقة أو أكثر في الأسبوع لضمان نزول الوزن بشكل أكبر وأسرع.

تحسين السلوك

حيث يمكن أن تساعد معرفة الأسباب السلوكية والعوامل أو الإجهادات أو الحالات التي تكون قد شاركت في السمنة المفرطة مثل القضايا العاطفية و حالات القلق، والإفراط في تناول الطعام من إيجاد العلاج المناسب وتحقيق نجاح كبير في عملية إنقاص الوزن.

الوصفات الطبية

من المعروف أن فقدان الوزن يتطلب العديد من اتباع النظام الغذائي الجيد مع ممارسة التمارين الرياضية بشكل منتظم، وبالإضافة إلى هذا يمكن أن تساعد الأدوية الموصوفة من الطبيب على إنقاص الوزن بشكل كبير عند تناولها بانتظام.

  • الإبتعاد عن التدخين وشرب الكحول.
  • يعتبر نظام الصيام المتقطع و الكيتو دايت من الأنظمة الفعالة
  • التي تساعد في التخلص من الوزن الزائد بطريقة صحية غير ضارة بصحة الجسم.
  • يجب تناول وجبات منتظمة بشكل يومي وفي نفس الأوقات وعدم تخطي أي وجبة خلال اليوم.

أسباب السمنة المفرطة

  • الكسب البدني ففي العادة يحرق الأشخاص الكسلون سعرات حرارية بمعدل أقل من الأشخاص النشطين.
  • الإفراط في تناول الطعام، حيث أنه يؤدي إلى زيادة الوزن، وبشكل خاص إذا كان النظام الغذائي يحتوي على نسبة عالية من الدهون
  • حيث تحتوي الأطعمة على نسبة عالية من الدهون أو السكر والتي تكون السبب الرئيسي في زيادة الوزن بهذا الشكل.
  • تكون الوراثة عامل من عوامل حدوث السمنة المفرطة، حيث أن الشخص يكون أكثر عرضة للإصابة بالسمنة إذا كان أحد الوالدين أو كلاهما يعاني من السمنة، حيث تؤثر الوراثة أيضا على الهرمونات.
  • تناول بعض الأدوية التي تكون خاصة بزيادة الوزن مثل بعض مضادات الاكتئاب ومضادات الاختلاج وبعض أدوية السكري وبعض الهرمونات موانع الحمل الفموية، و معظم الستيرويدات القشرية Corticosteroids بريدنيزون Prednisone.
  • الأمراض مثل خلل في نشاط الغدة الدرقية ومقاومة الأنسولين ومتلازمة تكيس المبايض متلازمة كوشينغ، حيث أنها تساهم أيضا في السمنة.

أعراض السمنة المفرطة

  • حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي مثل الإصابة بالإمساك وعسر الهضم والانتفاخ والارتجاع المعدي.
  • تكرار حدوث الإصابة بالالتهابات الجلدية نتيجة لوجود الرطوبة بين خلايا الجلد.
  • الشعور بالجوع المستمر والعطش الدائم.
  • تراكم الدهون الزائدة في كافة أنحاء الجسم.
  • صعوبة في الحركة والمشي.
  • الإحساس باضطراب خلال النوم.
  • ظهور علامات التمدد في الفخذين والظهر.
  • صعوبة في التنفس وخاصة خلال النوم.
  • الشعور بالتعب والإرهاق مع أقل مجهود يبذل.
  • التعرق الشديد.
  • يحدث أن البنت تبلغ في سن صغير بينما الأولاد يتأخر عندهم البلوغ.
  • تغير الحالة المزاجية السيئة والإصابة بالعزلة والاكتئاب وهذا أيضا يسبب السمنة المفرطة.
× تواصل معنا عبر الواتس أب