تسريب المعدة بعد عملية التكميم

تسريب المعدة بعد عملية التكميم الجراح، حيث أن الطبيب الذي قام بإجراء العملية، يقوم بقفل الجزء الذي تم قطعه باستخدام بعض الدبابيس الجراحية بعكس الغرز التي كانت تستخدم في السابق، وتلك الدبابيس تزل في مكانها ثابتة دون أن تتحرك، وفي بعض الأحيان تلتئم هذه الدبابيس بصورة طبيعية في وقت قصير جدا، ولكن هناك بعض الحالات [1]التي يفشل الطبيب في تثبيت الدبابيس بشكل دقيق.

تسريب المعدة بعد عملية التكميم

عندما تتم عملية تكميم المعدة بنجاح، فإن الجرح  يبدأ بشكل تدريجي أن يلتئم بشكل طبيعي، ولكن في بعض الوقت يحدث مضاعفات والتي تسمى  بتسريب المعدة.

 وهذا يرجع إلى حدوث خطأ في العملية من ناحية الطبيب الجراح أو أن المريض خضع لامور غذائية سيئة تسببت في حدوث ضرر كبير مكان العملية.

يحدث تسريب المعدة بعد عملية التكميم للعصارات الهاضمة التي تفرزها المعدة داخل تجويف البطن، وهذا يعتبر من أخطر المضاعفات التي من تؤثر على العملية والنتيجة الخاصة بها.

كما أن جميع السوائل التي تتسرب سوف تجعل حالة المريض تسير عمكس الإتجاه، وهذا يجعل المريض يشعر بألم شديد في البطن، كما يجب على المريض أن يأخذ في اعتباره أنه لم يختار جراح مناسب ذو كفاءة ومهارة عالية جدا في تشريح البطن.

أنواع تسريب المعدة بعد عملية التكميم

يوجد أنواع لتسريب المعدة الذي يحدث بعد عملية التكميم وهم ثلاثة أنواع، كما يختلف كل نوع منها عن الآخر من حيث الشدة وطريقة التعامل معه وهذه الأنواع هى كالتالي:

تسريب المعدة المبكر

يحدث هذا النوع من تسريب المعدة بعد إجراء عملية التكميم بمدة قصيرة جدا قد تتراوح ما بين يوم إلى 4 أيام.

تسريب المعدة الوسطى

يتم هذا النوع من  تسريب المعدة بعد الانتهاء من العملية بحوالي أسبوع إلى 10 أيام.

تسريب المعدة المتأخر

هذا النوع من تسريب المعدة تظهر من خلاله أعراض بعد مرور العملية من وقت يتراوح بين 5 إلى 9 أسابيع.

اماكن تسريب المعدة بعد عملية التكميم

التسريب المحلي

يحدث نوع التسريب المحلي عند الجزء القريب من المنطقة التي تم تدبيس المعدة.

التسريب العام

يتم التسريب العام بمناطق كبيرة وأماكن واسعة داخل الجسم، ومن الممكن أن يصل هذا التسريب إلى التجويف الداخلي للبطن.

ما هي أعراض تسريب المعدة؟

يوجد بعض الأعراض التي تظهر تسريب المعدة على المريض الذي قام بالعملية، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:

  • حدوث ضربات سريعة في القلب.
  • ترتفع درجة حرارة الجسم بشكل ملحوظ جدا.
  • وجود ألم غير محتمل داخل المعدة.
  • حدوث رشح من مكان جرح العملية
  • الشعور بالقيء والغثيان.
  • الشعور بألم في الكتف الأيسر.
  • إنخفاض في معدل ضغط الدم.
  • وجود نقص ملحوظ في كمية البول.

عوامل تزيد من احتمالية حدوث تسريب في المعدة

يوجد عوامل متعددة التي تزيد من احتمالية  حدوث تسريب في المعدة بعد عملية التكميم، بالإضافة إلى  كما أنها تزيد من خطورتها على المريض، ومن  هذه  العوامل هى كالتالي:

  • الوزن الزائد، حيث أنه كلما ازدادت كتلة الجسم كلما تعرض لحدوث تسريب في المعدة بشكل كبير بعد إجراء عملية التكميم.
  • في حالة كان المريض يعاني من أمراض حادة أخرى، فإنه في هذه الحالة لابد من استشارة  الطبيب قبل إجراء العملية.
  • في حالة كان المريض قد تعرض لعملية جراحية في منطقة البطن قبل إجراء عملية تكميم المعدة.

طرق تشخيص تسريب المعدة بعد التكميم

عند ظهور أي أعراض على المريض، فإنه في هذه الحالة يجب اللجوء إلى الطبيب المعالج حتى يجري بعض الفحوصات للتأكد من عدم حدوث تسريب في المعدة، ومن هذه الفحوصات:

  • إجراء تصوير على البطن عن طريق استخدام المفراس الحلزوني.
  • من خلال التصوير المتسلسل بالأشعة.
  • في حالة العجز على إكتشاف مكان التسريب بالتحديد عن طريق الفحوصات السابقة، ففي هذه الحالة يضطر الطبيب إلى عمل منظار للمعدة، وهذا يحدث من خلال قيام المريض بابتلاع صبغة التباين السائلة ثم أخذ الأشعة السينية للتعرف على ما إذا كانت الصبغة تتسرب عبر دبابيس المعدة.

مضاعفات ناتجة من تسريب المعدة

في بعض الأحيان قد يوجد المضاعفات التي تكون مصاحبة لتسريب المعدة ومنها:

  • قد يسبب التسريب وجود بعض الندوب الدائمة داخل المعدة.
  • يحدث تضييق في المعدة وهو عبارة عن ضيق في المجرى الواصل بين المعدة والأمعاء.
  • حدوث الالتهاب الرئوي وهو يعتبر من أخطر مضاعفات تسريب المعدة، حيث تتسرب العصارة الهضمية إلى الرئتين وتسبب هذا الإلتهاب.

علاج تسريب المعدة

يوجد نوعين من علاج تسريب المعدة وهما:

علاج تسريب المعدة المبكر

يحدث هذا النوع من العلاج على أكثر من خطوة وهذا عن طريق حقن المريض بالمضادات الحيوية من ناحية الوريد ليسرع عملية الشفاء ولمنع حدوث أي عدوى مكان الجرح.

علاج تسريب المعدة المتأخر

يتم علاج هذا النوع من التسريب تبعا لحالة المريض العامة، فإذا كانت حالته مستقرة لا يفضل علاجه من خلال الجراحة وعندها يتم علاج التسريب بواسطة التصريف وعمل دعامات وتوصيل أنبوب تغذية للأمعاء.

× تواصل معنا عبر الواتس أب