عملية قص المعدة في ليبيا

عملية قص المعدة في ليبيا
احصل على استشارة مجانية

 

عملية قص المعدة في ليبيا تعد السمنة من المشاكل الكثيرة التي تقابل العديد من الأشخاص في مختلف المجتمعات، ويكون لها العديد من الاضرار الجسدية، كما ساعدت على انتشار الكثير من الأمراض المزمنة مثل ضغط الدم وآلام المفاصل والديسك، فهذه الأمراض يصعب التخلص منها إلا بعد إنقاص الوزن، حيث يقوم العديد من الأشخاص بتجربة التمارين الرياضية واتباع الأنظمة الغذائية السليمة التي تجعله يتخلص من الوزن الزائد بسرعة، ولكن في أغلب الأحوال يفشل العديد من الأشخاص في اتباع هذه الأنظمة الغذائية، لهذا يتجهون إلى إجراء عملية قص المعدة في ليبيا.

فهي من العمليات التي يقبل عليها العديد من الأشخاص لكي يتم خسارة الوزن والتخلص من مشاكل السمنة، وتعتبر عملية قص المعدة في ليبيا هي العملية الأولى والأكثر نجاحًا في مجال التجميل حيث يتم قص جزء من المعدة لكي لا يكون هناك إقبال على الأطعمة، مما يتم تقليل نسبة الطعام الداخل للجسم والسعرات الحرارية، فهذه العملية تحتاج على بعض الأمور التي يجب اتباعها، فلا بد من الاهتمام بالمركز الذي سيقام فيه عملية قص المعدة في ليبيا.

عملية قص المعدة في ليبيا

تعد المعدة من الأماكن التي يتم جمع الأطعمة فيها، وتبدأ المعدة في هضمها سواء كانت عملية الهضم ميكانيكية وهي المرتبطة بانقباضات جدار المعدة، أو عن طريق العملية الكيميائية وهي التي تقوم بإفراز الانزيمات في المعدة والعصارة الهاضمة، فالمعدة عبارة عن كيس مطاطي كبير ويزداد حجمه مع زيادة تناول الطعام، لهذا لجأ العديد من الأشخاص إلى تحديد حجم المعدة وإجراء عملية قص المعدة في ليبيا والتي يجب أن تقام على يدي طبيب متخصص في عمليات التجميل.

وهو يقوم بعمل ما يعادل خمس ثقوب صغيرة في البطن ويكون طول كل ثقب فيهم 1سم والهدف منها هو استئصال الجزء الأكبر من المعدة وفي الغالب يبقى ما يعادل 20 % من الحجم الأصلي للمعدة، ويتم التخلص من الجزء الذي يوجد فيه هرمون الإحساس بالجوع، وينتج عن هذا عدم الإحساس بالجوع لفترات طويلة، حيث تقلل المعدة من تناول الطعام، كما يشعر المريض بأنه مخدر بالكامل في هذه الحالة ومن المؤكد أن هذه الحالة تتم كثيرًا بعد إجراء العملية فالشعور بالجوع يصبح منعدمًا في هذه الحالة.

تحذيرات بعد إتمام عملية قص المعدة في ليبيا

يحذر كثيرًا من عمليات قص المعدة قبل التعرف على هذه الشروط والتي يجب أن يقدمها الطبيب لكم، كما يجب على المريض أن يأخذ حظره لكي لا يصاب بالمشاكل المزمنة ومن هذه المحاذير:

  • يفضل تناول كميات طعام قليلة جدًا مما يراعة المضغ جيدًا.
  • يفضل تناول جميع الأطعمة بطريقة منظمة وتكون ثلاث وجبات ويفضل أن تكون بكمية قليلة في اليوم الواحد.
  • يجب عدم تناول المياه اثناء الطعام نهائيًا.
  • اتباع التمارين الرياضية التي تسهل من نزول الجسم بسرعة.

فوائد عملية قص المعدة

نسبة خسارة الوزن بعد إتمام عملية قص المعدة في ليبيا تبدأ بالخسارة من 40 إلى 70 % من خسارة الوزن الزائد، وهذا يتراجع إلى حجم جسم المريض، وتكون هذه النسبة في سنة متكاملة، كما تساعد على التخلص من المشاكل التي يتعرض إليها المريض، وتقلل من المشاكل الصحية والتي يعاني منها العديد من الافراد بسبب مشكلة الوزن، ومن المهم أنها تقلل من حجم الجسم بالتدريج في السنة الواحدة، لهذا يجب الاهتمام بإجراء عملية قص المعدة في ليبيا لكي تحصلون على وزن مثالي، فلا بد من أن تتعرف على جميع المميزات التي تأتي وراء إجراء العملية، كما هناك بعض الأضرار التي تسببها العملية ويجب أيضًا الاطلاع عليها.

أضرار عملية قص المعدة

تساعد عملية قص المعدة على اصطحاب الكثير من المشاكل الصحية ولكن هذه المشاكل تحدث لنسبة بسيطة جدًا من الأشخاص فهي تتم بنسبة 9 %  لبعض الأشخاص الذين يقومون بإجراء العملية، ففي الحقيقة عملية قص المعدة لها بعض المضاعفات البسيطة ومن هذه الأضرار:

  • حدوث مشاكل في مجاري الهضم.
  • الارتجاع المعدي المرئي.
  • مشاكل في لمعدة مما يعمل على التقيؤ.
  • حدوث تسريب من المعدة على البطن.
  • الإصابة بالعدوى.

مؤهلات عملية قص المعدة في ليبيا

يفضل اتخاذ القرارات الصائبة في عملية قص المعدة والتعرف على الحالة الصحية والنفسية التابعة للمريض، فبرغم من أن عملية قص المعدة تعمل بشكل مختلف إلا أنها تكون من الأعمال المميزة، كما تعتمد عملية قص المعدة على عدم تناول العديد من الأطعمة وتقليل نسبة السعرات الحرارية التي يحصل عليها الجسم، ولكن خسارة الوزن دائمًا تعتمد على الشخص الذي سيقوم بالعملية ومن المستحب أن تقام هذه العملية وفقًا للمعاير التي يقوم الطبيب بإخبارنا بها، فلا بد أن يكون معدل كتلة الجسم 35 إلى 40، بمعنى أنك تعاني من زيادة ما يعادل 45 كيلو جرام على الوزن الطبيعي، بالإضافة إلى أن العديد من الحالات تعتمد على أن تكون كتلة الجسم 40.

ولكن هذه الأشياء ما يقوم الطبيب بإجرائها لكي يتعرف إذا كان يوجد أي مشاكل صحية أو أمراض مزمنة، فلا بد من إجراء الفحوصات والتحاليل التي يحتاج إليها الطبيب لكي يقوم بتنفيذ العملية والتعرف على درجة تحمل المريض عملية قص المعدة في ليبيا ومن هذه الفحوصات:

  • تحليل نمطي يظهر نسبة الدهون الموجودة في الجسم وأماكن تركزها.
  • اختبار لنشاط الغدة الدرقية.
  • اختبار الغلوكوز الصومي.
  • عمل تحاليل الدم اللازمة بجانب التعرف على نسبة الهيموغلوبين في الجسم.

إجراء عملية قص المعدة في ليبيا

بالإضافة إلى العديد من الخطوات التي تم ذكرها سابقًا، هناك الكثير من الإجراءات اللازمة التي تدخل في خطة العلاج وهذا بعد وقبل عملية قص المعدة ومنها ما يلي:

  • قبل عملية قص المعدة في ليبيا: من المستحب أن يقوم الطبيب بالتعرف على جميع الأدوية التي يقوم بتناولها الطبيب، والتأكد من أنه لم يقوم بالتدخين لمدة أسبوعين على الأقل قبل العملية، وعدم تناوله لأي منتجات تحتوي على وجود تبغ فيها، وهذا لكي تحصل على نجاح في عملية قص المعدة.

مما يجب الحصول على النتائج التي تم إجرائها، حيث يعتمد هذا النوع من العمليات الجراحية على إجراء شقوق صغيره في البطن، ومن ثم إدخال الأجهزة التي يتم من خلالها استئصال جزء من المعدة، حيث تأخذ هذه العملية وقت من نص ساعة إلى ساعة وهذا في حالة إجراء العملية بالمنظار، أما إذا كانت العملية ستقام جراحيًا سوف تستغرق ما يعادل ساعة إلى ساعتين وهذا لأن يتم عمل شق كبير في البطن ويتم استئصال القطعة الزائدة في المعدة.

  • بعد عملية قص المعدة في ليبيا: بعد الانتهاء من هذه العملية الجراحية، يحتاج الشخص إلى السير على نمط غذائي متكامل من أجل أن يساعد نفسه على إنقاص الوزن الزائد في مدة قصيرة، حيث يتم تناول القليل من السوائل في الأيام الأولى من العملية ويفضل عدم تناول السكريات نهائيًا، حيث يبدأ المريض في تناول الأطعمة المسلوقة والمهروسة وهذه الأطعمة يجب أن تصل لمدة تعادل ثلاث أسابيع لكي يتم نجاح العملية.

كما يجب الاهتمام بتناول العقاقير الطبية والأدوية التي يصفها الطبيب، والاهتمام بتناول المكملات الغذائية بعد إتمام العملية، فلا بد من تناول الفواكه والخضروات التي تحتوي على نسبة كبيرة من الفيتامينات والحديد والعناصر المهمة للجسم، كما يجب الاهتمام بعمل الفحوصات اللازمة كل ثلاث شهور للتأكد من عدم وجود أي مشاكل صحية بعد إجراء عملية قص المعدة في ليبيا فهناك البعض من الأشخاص الذين يشعرون ببعض التغيرات في المزاج وجفاف البشرة والإرهاق المستمر، فهذه الأشياء من الأمور التي تظهر بعد انقاص الوزن بسرعة فلا داعي للقلق.

أسباب فشل عملية قص المعدة في ليبيا

نسمع كثيرًا عن فشل عملية قص المعدة وهذا بسبب المريض في أغلب الأوقات، حيث يخضع العديد إلى هذه العملية بدون مراعاة الاهتمام بالمكان أو الطبيب الذي سيقوم بالعملية وهذا يعتبر خطأ غير مرضي، فهناك فرق كبير بين الأخطاء الطبية والأخطاء التي تقام بسبب عدم اتباع الأساسيات اللازمة، فمن أسباب فشل عملية قص المعدة في ليبيا:

  • وجود أخطاء في تشخيص الحالة بالطريقة الصحيحة، مثلًا اختيار عملية طي المعدة لأشخاص يحتاجون إلى تكميم أو أشخاص يحتاجون إلى تكميم ويتم قص المعدة، ويكون السبب في هذا عدم اختيار المركز المناسب للقيام بالعملية.
  • حدوث بعض الأخطاء في العملية وهذا يتم في حالة قص المعدة بطريقة واسعة في مكان متناسب، فهذا يكون خطأ من الطبيب يجب أن يعاقب عليه ويكون للمريض دور في هذا بسبب سوء اختيار الطبيب المعالج، يجب أن تعرف سمعة الطبيب قبل إجراء العملية، فمن الممكن أن يتعرض الطبيب لجلطة اثناء حدوث العملية.

كيف يتم اختيار الطبيب المناسب لإجراء عملية قص المعدة في ليبيا

جميعًا نفكر في أن نقوم بإجراء عملية قص المعدة ولكننا لا نعرف ما هي الأساليب الصحيحة التي يجب اتباعها، كما أننا نبدأ في البحث عن الأشخاص الذين سابق لهم القيام بهذه العملية، لكي نقوم بالسؤال عن الطبيب الذي قام بإجراء العملية له، والتكاليف الخاصة بالعملية، كما لا يجب ان تعتمد على الداعية والإعلان التي تتم عن المراكز، بل يجب الذهاب إلى المكان والتعرف على النقاط الأساسية التي يجب أن يكون عليها الشخص ومن أهم هذه النقاط:

  • من الضروري أن يكون الطبيب المقيم على العملية خريج من كليات الطب قسم التجميل ولديه العديد من الشهادات التي تؤكد هذا الكلام.
  • يجب أن يحصل الطبيب على فترة كافية من التدريبات وهذا يجب أن يقام في إحدى المستشفيات ويكون على يدي متخصصين في هذا المجال.
  • يجب أن يكون الطبيب حاصل على درجة من الماجستير في جميع عمليات التجميل الخاصة بالسمنة.
  • كما يجب أن يكون المركز أو الطبيب حاصل على البورد الأمريكي في جميع العمليات الجراحية الخاصة بالتجميل.
  • يفضل أن يكون في المركز أطباء متخصصين في عمليات الجراحة من أعضاء الجمعية الأسترالية لجراحات السمنة.
  • يفضل أن تكون عمليات التجميل المقامة في المركز قائمة على بعض النقاط المحسوبة، وهذا لكي يتم ضبط بعض الموازين.
  • يجب أن يكون المركز حاصل على ترخيص طبي متكامل من وزارة الصحة وهذا لكي يخضع إلى الرقابة المسبقة من قبل وكلاء منظمة الصحة العالمية.

الحالة التي يمكن إجراء عملية قص المعدة في ليبيا لها

يوجد بعض الأشخاص الذي تتناسب معهم عملية قص المعدة في ليبيا وهم الأشخاص الذين يواجهون مشاكل في الجسم وتكون السمنة مُفرطه لديهم، وهذا بسبب اتباعهم إلى الأنظمة الغذائية الغير مرغوب فيها، فهذه الحالة يتعرضون على السمنة، ومن يعاني من السمنة الوراثية التي يكون من الصعب علاجها، ففي هذه الحالات لا بد من إجراء عملية قص المعدة في ليبيا لكي تتمتع بصحة جيدة ولا بد أن لا يعاني العديد من الأشخاص من مشاكل السمنة بعد توافر هذه العمليات الجراحية التي تقوم بمساعدتك في التخلص منها، كما لا يوجد لها أعراض جانبية.

وكما ذكرنا سابقًا أن السمنة من الأمراض المستعصية التي لا يقدر عليها أنظمة غذائية أو تمارين رياضية، فلا بد من التداخل الجراحي لكي يتم التخلص من هذه المشاكل، وهذه العملية تتم من خلال بعض الأشياء التي يجب أم يذكرها الطبيب للمرضى في حالة إجراء هذه العملية حيث تكون النتائج سريعة في الحالات الآتية:

  • كتلة الجسم أقل من 18 يعتبر رفيع ولا يمكن إجراء العملية له.
  • والأشخاص الذين يملكون كتلة جسم من 18 إلى 25 وما فوق حتى الثلاثين يعتبر هناك نسبة سمنة زائدة في الجسم فهم لا يحتاجون إلى الخضوع لعمليات قص المعدة، ويمكن لاهتمام باتباع أنظمة غذائية صحية وممارسة التمارين الرياضية ولا تحتاج إلى تدخل طبي.
  • أما إذا ارتفعت كتلة الجسم وكانت 35 فيما فوق فهذا يحتاج إلى تدخل طبيبي ولكن بنسبة ضعيفة جدًا ويكون على حسب الاختيار.
  • أما إذا كانت كتلة الجسم من 40 إلى 50 فهذا يلزم تدخل طبي في الحال، كما يتم اختيار الطريقة التي تقام بها العملية هل تكون بالمنظار أو بالجراحة، ففي جميع الحالات الطبيب وحده قادر على اتخاذ القرارات الصائبة.

كيفية الاستعداد لإتمام عملية قص المعدة

بعد أن يتم الاستشارة الطبية، يجب اتخاذ بعض الإجراءات قبل اتمام العملية وهذه الإجراءات يجب تنفيذها قبل موعد العملية بثلاث أسابيع لكي تحصل على نتيجة مرضية في هذه الأحوال، ويمكن تقسيم هذه الإجراءات كما يلي:

قبل عملية قص المعدة  بعشر أيام

  • سيتم عمل التحاليل الكاملة للجسم والتي تحتوي على تحاليل للغدد الدرقية والاهتمام بعمل وظائف للكبد كاملة، كما يفضل عمل تحليل صورة دم.
  • يتم عرضك على الأطباء المتخصصين في المجال وأطباء الباطنة والقلب والتخدير لكي يتم أخذ موافقتهم لإجراء العملية، والتعرف هل هذه الجراحة مناسبة لك أم لا.
  • كما يجب التوقف عن تناول بعض العقاقير الطبية التي تتناولها مثل الأسبرين لكي لا يحدث سيولة في الدم اثناء العملية.
  • يفضل عدم تناول الكحوليات أو السجائر في هذه الفترة حتى لا يحدث انخفاض في مستوى الأكسجين.
  • يجب تناول القليل من أدوية المضاد الحيوي لكي لا يحدث أي عدوى اثناء اجراء عملية قص المعدة في ليبيا.

قبل عملية قص المعدة في ليبيا بيوم

يفضل عدم تناول الأطعمة لمدة تقرب الأربع وعشرين ساعة قبل العملية وكذلك عدم تناول المياه في هذه الفترة أو 12 ساعة فقط.

في يوم عملية قص المعدة في ليبيا

يفضل أن يتم ارتداء ملابس واسعة والتواجد في المركز قبل العملية بساعات كافية من اجل أن يتم تكملة جميع الفحوصات، ويكون لديم وقت كافي لاستكمال الأوراق اللازمة، ويفضل أن يكون لديك شخص يقوم بمساعدتك بعد العملية.

خطوات عملية قص المعدة في ليبيا

يتم إجراء عملية قص المعدة في ليبيا باستخدام المنظار وهذا لأنه عمل على تجنب العديد من المشاكل التي تحدث للمريض، كما لا يتم حدوث مضاعفات خاصة بمنطقة البطن ومضاعفات في شفاء الجروح، ولكن في بعض الحالات يضطر الطبيب أن يقوم بعمل فتح جراحي وهذا نتيجة لوجود بعض التصاقات بعض العمليات السابقة التي تعيق استخدام المنظار اثناء عملية قص المعدة في ليبيا، حيث يتم اختصار هذه العملية في:

  • يتم تعقيم المريض تعقيم كلي وكذلك المريض والطاقم الطبي الموجود معه.
  • يتم تخدير المريض تخديرًا كليًا، وفي أغلب الحالات يتم استخدام التخدير النصفي مع استخدام المنومات والعقاقير التي تساعد في استرخاء العضلات.
  • يتم عمل ما يعادل ه=خمس فتحات صغيرة في البطن حيث تصل كل فتحه فيهم إلى 1 سم أو 1.5 سم.
  • ومن تلك الفتحات يقوم الطبيب بدخول المنظار والذي يحتوي على كاميرا فيديو تقوم بعرض ما يقوم داخل البطن، ومن ثم يبدأ الطبيب في قص الجزء المراد من المعدة وهو ما يعادل 60 % من الحجم الطبيعي لها، ويترك المعدة بحيث تأخذ شكل الأنبوبة الرفيعة.
  • حيث يتم تسليط شعاع الليزر على القطعة التي تم استئصالها حتى تنكمش لكي يسهل استخراجها من الفتحات التي تم عملها في البطن.
  • من خلال واحدة من تلك الفتحات يتم توجه آلة التدبيس داخل البطن لكي يتم إغلاق الجزء المتبقي من المعدة.
  • يعمل الطبيب في أغلب الأحوال على وضع انبوبه في هذه الفتحة لكي يتم تجميع التسريبات التي تحدث في البطن وتجمع باقي السوائل.
  • وبعد يتم الانتهاء من العملية وغلق جميع الفتحات التي تم عملها وتغطية الجرح بالكامل ويتم التطهير ثم يبدأ دور المريض في الاهتمام بنفسك للحفاظ على نسبة نجاح العملية.

فترة النقاهة بعد عملية قص المعدة في ليبيا

  • في الغالب يحتاج المريض إلى فترة نقاهة بعد العملية وليفضل أن تكون 24 ساعة، ويجب أن تكون تحت اشراف طبي لكي لا يحدث أي مشاكل أو أثار جانبية وبعد التأكد من نجاح العملية وأن هناك حركة في الجهاز الهضمي يمكن للمريض أن يعود المريض إلى المنزل بسهولة.
  • ويجب أن يقوم بتناول المضاد الحيوي لمدة لا تقل على أسبوعين أو ثلاث أسابيع، لكي يتم منع العدوى أو الالتهابات، ويجب اتباع الأنظمة الغذائية التي يمحنا الطبيب إياه بعد العملية.
  • يجب أن يأخذ المريض فترة راحة على الأقل أسبوعين بعدم المشي أو تناول الأطعمة الدسمة أو حدوث أعمال شاقة وعلى الأقل بعد مرور شهر من العملية.
  • لا يمكن تناول الأكلات الدسمة وفقط يتم تناول السوائل والعصائر الخالية من السكر بعد العملية، وهذا يتم لمدة عشر أيام، كما يتم تناول الأطعمة مهروسة جيدًا لمدة شهر على الأقل، ومن بعد يتم البدء في تناول الأطعمة واحدة تلو الأخرى لكي لا نضغط على المعدة مرة واحد.
  • تستغرق عملية النقاهة في عملية قص المعدة في ليبيا شهر كامل حتى يمكنك ممارسة الحياة مرة أخرى على طبيعتها، كما يجب أن يقوم الطبيب بوصف الفيتامينات والمكملات الغذائية طوال هذه الفترة، وهذا لأنك سوف تشعر بعدم الرغبة في الجوع بعد العملية.
  • يجب الاهتمام بممارسة التمارين الرياضية بعد مرور شهر من عملية قص المعدة في ليبيا حتى تحصل على وزن مثالي في أقل من سنة، كما يجب عدم الإجهاد قبل مرور شهر حتى لا تشعر بجفاف في المعدة.

المراجع: ويكيبيديا

لا تعبر المقالات بالضرورة عن رأي الدكتور نضال و انما تعبر عن رأي كاتبيها. يمكنكم ارسال المقالات الطبية لنشرها في موقع الدكتور نضال عبر صفحة اتصل بنا.

 

احصل على استشارة مجانية
× تواصل معنا عبر الواتس أب