اقل وزن لعملية التكميم

 تتعدد الاسئلة التي يطرحها الأشخاص الذين يرغبون في إجراء عملية تكميم المعدة حول ما هو معدل فقدان الوزن بعد العملية وما هو أقل وزن يمكننا الحصول عليه، ولكن الطبيب المعالج لا يمكنه تحديد هذه الأمور قبل أن تنطبق شروط اجراء التكميم على الحالة، حيث أن العنصر الأساسي في إجراء التكميم هو معدل كتلة الجسم وليس الوزن.

يعرف مؤشر كتلة الجسم  باسم Body Mass Index ، حيث يتم احتساب كتلة الجسم عن طريق عمل معادلة وهي عبارة عن قسمة الوزن الكلي للجسم بالكيلوجرام على مربع الطول الخاص بالجسم بالمتر.

عملية تكميم المعدة (Gastric sleeve)

يمكننا تعريف تكميم المعدة بالقول إنها عملية جراحية يقوم فيها الطبيب بقص 80% من المعدة مما يؤدي إلى صغر حجمها مما يجعل الشخص يشعر بالشبع بعد تناول كمية قليلة من الطعام.

 سميت عملية تكميم المعدة حيث يتم قص المعدة طولياً ويصبح شكلها مثل الموزة، بالإضافة إلى التخلص من هرمون الجوع أثناء إجراء تلك العملية لهذا يصبح الشعور بالجوع بعد إجراء عملية التكميم من الأمور النادرة الحدوث، ولا يمكن للشخص التراجع بعد إجراء هذه الجراحة لأنه يتم الجزء المستأصل من المعدة يزال نهائياً.

معدل خسارة الوزن بعد اجراء التكميم

أصبحت عملية تكميم المعدة هي الأكثر فاعلية بين العمليات الجراحية في القضاء على الوزن الزائد حيث يتم إزالة جزء من المعدة بمعدل 75 إلى 80%.

ويذكر الأطباء أنه يتراوح معدل النزول بعد إجراء عملية تكميم المعدة بين النسبة 60  إلى 70% من الوزن الزائد، و يتمكن الأشخاص من الوصول إلى أقل وزن لعملية التكميم مثالي خلال عامين من الجراحة ولكن على فترات متفاوتة، وفيما يلي نوضح كيفية خسارة الوزن الزائد بعد إجراء عملية التكميم:

  • بداية من إجراء عملية التكميم ولمدة أسبوعين يكون معدل فقدان الوزن هو 0.45 كيلو جرام لليوم الواحد وهو ما يعادل 4.5 كيلو جرام حتى 9  كيلوجرام.
  • بينما تكون نسبة معدل فقدان الوزن خلال الثلاثة أشهر الأولى هي 35% من مجمل الوزن الزائد حتى 45%.
  • يستطيع الشخص الذي خضع لعملية تكميم المعدة خسارة ما يقارب من 50%  من إجمالي الوزن الزائد خلال الستة أشهر الأولى من إجراء العملية حتى  60%.
  • يرتفع معدل إنخفاض نسبة الوزن الزائد خلال السنة الأولى من إجراء عملية التكميم حتى تصل الى 60% من إجمالي الوزن الى 70% .

الأشخاص المرشحين لإجراء تكميم المعدة

يتم اللجوء لإجراء عملية تكميم المعدة بعد المحاولات الكثيرة لأساليب إنقاص الوزن دون التدخل الجراحي ولكن دون فائدة، ثم يقرر الطبيب بعد إجراء الفحوصات اللازمة بأن الحالة يمكنها إجراء تكميم للمعدة من بين هذه الحالات المرشحة نذكر:

  • الأشخاص الذين يعانون من مشاكل صحية بسبب الوزن الزائد مثل مرضى السكر من النوع الثاني، أو ارتفاع في نسبة الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم.
  • الأشخاص الذين لم يسبق لهم إجراء أي عملية جراحية سابقة في المعدة أو المريء.
  • الحالات التي تعاني من السمنة المفرطة والوزن الزائد وعدم قدرة الجسم على إنقاص الوزن بشكل طبيعي.
  • الحالات التي تعاني من ضيق في عملية التنفس أثناء النوم.
  • الحالات التي يصل مؤشر كتلة الجسم  لديهم بين 30 أو 40.
  • العزم التام على الانتظام بالنظام الصحي وإتباع العادات الصحية السليمة.

النظام الغذائي المتبع بعد إجراء عملية التكميم

يحتاج الأمر بعد إجراء تكميم المعدة والحصول على اقل وزن لعملية التكميم إتباع إرشادات الطبيب والتي تتمثل في النظام الغذائي المتبع، كما سوف نتعرف على النظام الغذائي الواجب اتباعه:

  • يتوقف النظام الغذائي كمرحلة أولى من إجراء عملية تكميم المعدة على تناول كميات قليلة من السوائل مثل شرب العصائر الطبيعية فقط .
  • في حالة تأقلم المعدة لاستقبال الطعام بعد مضي فترة من شرب السوائل يستطيع الشخص الذي خضع لعملية تكميم المعدة تناول بعض الأطعمة المهروسة.
  • بعد مرور أربعة أسابيع من العملية يتمكن المريض من إضافة بعض الأطعمة اللينة إلى نظامهم الغذائي ولكن بكميات قليلة.
  • بعد مضى ستة أسابيع من إتمام التكميم يستطيع المريض من العودة لتناول الأطعمة الصلبة ولكن بنظام غذائي صحي.
  • عدم تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة من الألياف.
  • يحذر الطبيب المعالج المريض من تناول الأطعمة والمشروبات التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون وكذلك السعرات الحرارية.
  • يقوم الطبيب المعالج بالتأكيد على الأشخاص الذين خضعوا للتكميم من الحرص أن يكون النظام الغذائي الخاص بهم خلال العامين الأولين محدد ولا يزيد عدد السعرات الحرارية عن 800 سعرة في اليوم الواحد.

التغييرات المتوقع حدوثها بعد إجراء تكميم المعدة

هناك بعض الأعراض الجانبية الطبيعية التي تظهر بعد إجراء عملية تكميم المعدة  والحصول على اقل وزن لعملية التكميم ولكنها تختفي بشكل سريع خلال مدة تتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر من إجراء العملية، ومن الأعراض الجانبية ما يلي:

  • شعور الجسم ببعض الآلام والتعب دون بذل جهد.
  • ترقق بصيلات الشعر وسقوط بعض أجزاء منها.
  • حدوث جفاف في الجلد.
  • تغييرات غير مستقرة في الحالة المزاجية.
  • الشعور بالبرودة .
× تواصل معنا عبر الواتس أب