عملية تكميم المعدة في الأردن

عمليه تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة في الأردن تأتي عملية تكميم المعدة كواحدة من أفضل الحلول الجراحية التي تساعد في التغلب على جميع مشاكل الوزن الزائد ومشاكل السمنة المفرطة في هذا العصر الذي نعيشه.

كما أن السمنة المفرطة لا تأتي بتناول كميات كبيرة من الطعام فقط بل هناك العديد من الاسباب المؤدية الى زيادة الوزن واتباع العادات الغير صحية وعدم ممارسة الرياضة التي تؤدي إلى زيادة الوزن بهذا الشكل.

عملية تكميم المعدة في الأردن

عملية تكميم المعدة في الاردن هي عبارة عن عملية جراحية تحدث من أجل إنقاص الوزن الزائد، حيث يتم قطع من 70 الى 85 % من حجم المعدة، وهذا يساعد على تقليل حجم المعدة وبالتالي الشعور بالشبع، لأنه يتم قص الجزء المسؤول عن إفراز هرمون الجوع مما يقلل كمية الطعام الداخل الى المعدة والشعور بالجوع، كما أن القص يكون على شكل الموزة بعد الإنتهاء من العملية.

أسباب إجراء عملية تكميم المعدة ؟

  • الهدف منها هو تقليل الوزن الزائد، وتقليل خطر الإصابة ببعض الأمراض مثل أمراض القلب وارتفاع ضغط الدم ومرض السكر من النوع الثاني.
  • في حالة اللجوء إلى إجراء عملية تكميم المعدة فلابد أن يكون مؤشر كتلة الجسم أكثر من 40.
  • في حالة كان معدل كتلة الجسم من 35 إلى 39 مع وجود مشكلات صحية كأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

تكميم المعدة في الاردن بالمنظار

في البداية يتم إجراء عملية تكميم المعدة بالمنظار من خلال عمل شقوق صغيرة في البطن، وتشتمل هذه العملية على إزالة الجزء الأكبر من المعدة والإبقاء فقط على 15% من حجم المعدة الأصلي على شكل أنبوب يتسع لحوالي 50 الى 100 مل من الطعام .

كما ظهرت هذه الجراحة في البداية كمرحلة أولى من عملية سكوبينارو، وهذا لغرض تقليل الوزن للمريض الذي يعاني من أوزان مرتفعة جدا تجعلهم يعانون من مشاكل صحية كثيرة.

في الفترة السابقة أثبتت الدراسات والبحوث الطبية أن عملية تكميم المعدة تكون قادرة على علاج السمنة المرضية والقضاء عليها نهائيا. حيث أن المريض سوف يرى بنفسه نتائج مبهرة و فعالة جدا بعد الإنتهاء من العملية مع عدم تعرضه لأي مضاعفات خلال فترة الشفاء.

كما تكون محصلة النقص في الوزن الزائد بعد إجراء هذه العملية ما بين 70 الى 75 % وتصل نسبة الشفاء التام أو الجزئي من مرض السكر الى 70% ومن مرض ارتفاع ضغط الدم إلى 80 % ومن ارتفاع كولسترول الدم إلى 90% .

وفي هذه الحالة يستطيع معظم المرضى القضاء على من كل الوزن الزائد إذا التزموا بنظام غذائي جيد  بعد خضوعهم لعملية تكميم المعدة.

الإجراءات اللازمة قبل عملية التكميم

يوجد بعض الفحوصات الطبية التي يجب على المريض عملها قبل إجراء العملية ومنها تحليل دم شامل وتحليل الفيتامينات في الجسم، بالإضافة إلى أننا يقوم الطبيب بعمل منظار للمعدة قبل العملية وبعض الفحوصات الأخرى إن لزم الأمر في حال شكوى المريض من أعراض أخرى.

وبعد فحص المريض من قبل الطبيب المختص، فإنه يطلب منه اتباع نظام غذائي صحي وجيد قبل من إجراء العملية ليتعرف المريض على نوعية الأكل الذي يتناوله بعد العملية.

كما نساعده على نزول وزنه قليلا قبل العملية بما يقلل من حجم الكبد وهذا يسهل إجراء العملية ويقلل من المخاطر والمضاعفات.

أنواع عمليات تكميم المعدة

عملية تكميم المعدة على شكل

تعتبر من أكثر العمليات انتشارا، وقد تم إجراؤها لأول مرة في الولايات المتحدة الأمريكية،

حيث يتم تقليل حجم المعدة من خلال إجراء تدبيس لجزء من المعدة أولا لتقليل كمية الطعام وبعد ذلك يتم لصق .جزء من المعدة على هيئة شكل Y إلى الاثنى عشر.

هذه العملية تؤدي إلى تقليل امتصاص الطعام وخفض جميع السعرات الحرارية وفي الوقت الحالي يتم إجراء تلك العملية عن طريق استخدام المنظار.

عملية تكميم المعدة الواسعة

يحدث من خلال هذا النوع لصق جزء من المعدة إلى الجزء الأخير من الأمعاء الدقيقة

وهذه العملية تؤدي إلى سرعة فقدان الوزن، ولكنها لا تستخدم على نطاق واسع بسبب مخاطرها العالية بسبب نقص التغذية.

ربط المعدة عن طريق المنظار

يستخدم الطبيب المعالج في هذا النوع من عملية تكميم المعدة وسيلة حتى يقوم بربط الجزء العلوي من المعدة،

وهذا يؤدي إلى الضغط على المعدة وتقليل حجمها، وتقليل كمية الطعام المتناولة.

اضرار عملية تكميم المعدة

  • تمدد المعدة ورجوعها لحجمها الطبيعي.
  • تآكل جزء من المعدة.
  • تسرب محتويات المعدة خارج غشاء البطن.
  • عندما لايتناول المريض بعض المكملات الغذائية، فهذا يؤدي إلى حدوث مشكلات صحية.
  • الغثيان، زيادة التعرق.
  • الضعف العام نتيجة لسوء الامتصاص.
  • الإسهال بعد تناول الطعام.
  • عدم القدرة على تناول الحلويات.

بعد إجراء عملية تكميم المعدة

في البداية لا يسمح بتناول الطعام إلا بعد مرور يومين على الأقل.

اتباع نظام غذائي جيد لمدة 12 أسبوع.

البقاء في المستشفى من يومين لثلاثة أيام بعد إجراء العملية.

بعد ذلك يعود المريض إلى ممارسة حياته بشكل طبيعي جدا.

× تواصل معنا عبر الواتس أب