مراحل اكل التكميم

مراحل اكل التكميم تعتبر عملية تكميم المعدة من العمليات الجراحية التي ليست سهلة، والذي يزيد من مضاعفات هذه العملية هو عدم الالتزام بنظام غذائي  جيد وصحي بعد عملية التكميم، فيجب على الأشخاص الذين يقومون بعملية التكميم أن يبدوا في نظام غذائي جيد قبل العملية على الأقل أسبوع إلى أسبوعين.

مراحل اكل التكميم

حتى يستطيع جميع الأشخاص الانتقال إلى الأطعمة الصلبة ونظام غذائي صحي ومتكامل يطبقونه طيلة حياتهم، فإن الأطباء يطلبون منهم أن يتبعوا نظام غذائي جيد يكون خاص بهم بل وأيضا قبل إجراء العملية لتقوية حالتهم الصحية قبل عملية الجراحة، لهذا يجب على كل فرد مناقشة تفاصيل مراحل اكل التكميم قبل وبعد عملية الجراحة مع الطبيب، لأن النظام الغذائي يختلف من شخص لآخر.

أهداف النظام الغذائي بعد التكميم

نذكر في ما يأتي بعض أهداف النظام الغذائي بعد عملية التكميم:

  • النظام الغذائي يمنع المعدة من التمدد مرة أخرى بعد إجراء عملية التكميم.
  • كما أن النظام الجيد يساعد المعدة على هضم الطعام بكل سهولة دون أن تواجه أي صعوبات، حيث أنه يحتوي على كميات قليلة من الطعام حتى يسهل هضمها.
  • المحافظة على خسارة الوزن والبعد عن كسبه مرة أخرى وهذا يكون من أهداف النظام الغذائي الجيد بعد اجراء عملية التكميم المهمة.
  • المساعدة على الوقاية من مضاعفات عملية تكميم المعدة وهذا لأنها تعتبر من العمليات الصعبة.

مراحل  النظام الغذائي بعد عملية التكميم؟

يمر النظام الغذائي بعد عملية التكميم بأربع مراحل، سنتحدث عنها بالتفصيل في ما يأتي:

المرحلة الأولى

تعتمد المرحلة الأولى على شرب العديد من السوائل، والتي تمتد هذه الفترة لحوالي أسبوع بعد عملية التكميم.

تكون السوائل التي يمكن شربها خلال هذه المرحلة على ما يأتي:

  • الشاي والقهوة الخالية من مادة الكافيين.
  • شوربة خفيفة وغير دسمة.
  • عصير خالي من السكر وغير محلى.
  • مجمدات خالية من السكر.

المرحلة الثانية

بعد الإنتهاء من المرحلة الأولى لابد أولا من الرجوع إلى الطبيب حتى تتمكن من الانتقال إلى المرحلة الثانية من النظام الغذائي بعد اجراء عملية التكميم.

لابد من استشارة الطبيب بالانتقال للمرحلة الثانية من النظام الغذائي بعد اجراء عملية التكميم، حيث أنه المسموح لك هو أن تلتزم بتناول بعض المشروبات الموضحة لك في تلك المرحلة الأولى بجانب الطعام المهروس واللين جدا، وتستغرق هذه المرحلة عدة أسابيع.

المرحلة الثالثة

في حالة أن سمح الطبيب المعالج بعد استشارة المريض له من التنقل إلى المرحلة الثالثة، والتي من خلالها يمكن إضافة الطعام المهروس إلى النظام الغذائي حتى يسهل هضمه بعد عملية التكميم.

ومن  أنواع الأطعمة اللينة التي يمكن إضافتها في هذه المرحلة:

  • اللحم المفروم.
  • البيض المسلوق.
  • السمك المشوي.
  • الفاكهة المعلبة.

المرحلة الرابعة

خلال هذه المرحلة يبدأ الوضع بالتحسن من ناحية  النظام الغذائي بعد التكميم، حيث يستطيع الشخص في هذه المرحلة تناول الأطعمة الصلبة مع الحرص على عدم تناول قطع كبيرة، ولكن عليه تجزئتها إلى أجزاء صغيرة منعا لحدوث أي مضاعفات، مثل الغثيان والاستفراغ، كما تبدأ هذه المرحلة بعد  شهرين من عملية التكميم.

نصائح ما بعد عملية تكميم المعدة

  • يجب أن تستخدم الخلاط أو معالج الطعام لهرس الأطعمة بشكل جيد قبل تناولها.
  • لا تكثر في تناول الطعام لأن المعدة سوف يكبر حجمها في هذا الوقت وتثبت عند هذا الوضع.
  • يجب عليك مضغ وتناول الطعام ببطء شديد.
  • عدم تناول السعرات الحرارية الغير الغذائية.
  • الإبتعاد عن السكريات ذات التركيز العالي.
  • البعد عن الدهون غير المشبعة والمقلية والمعالجة والأطعمة السريعة.
  • عدم الزصول إلى مرحلة الجفاف عن طريق شرب الماء أو مشروبات قليلة السعرات الحرارية.
  • لا يمكنك الأكل والشراب في نفس الوقت.
  • يجب أن تستشير طبيبك عن جميع الفيتامينات والمكملات الغذائية لعلاج السمنة حتى يحدد لك ما يجب عليك تناوله ومتى يمكنك ذلك حتى لا يحدث لك أي مضاعفات.
  • عليك أن تتحرك بشكل كبير في يومك بالإضافة إلى ممارسة بعض الأنشطة الرياضية مثل السباحة وممارسة بعض التمرينات.
  • الابتعاد عن المشروبات الكحولية، حيث انها تؤثر بشكل سلبي جدا على المعدة وتؤدي إلى مشاكل أكبر بعد ذلك.
  • ●        تجنب العقاقير المضادة للالتهاب غير الستيرويدية مثل الايبوبروفين والأسبرين والنابروكسين وهذه الأنواع من الأدوية المسكنة للألم الغير مكتوبة من ناحية الطبيب قد تقلل من طبيعة وحماية غطاء المعدة.

مخاطر إهمال النظام الغذائي بعد عملية تكميم المعدة

تحتاج بعض العمليات الجراحية بالالتزام بنظام غذائي معين للابتعاد عن أي مخاطر بعد العملية، ومنها عملية تكميم المعدة التي تحتاج إلى نظام غذائي جيد جدا لتجنب كافة المضاعفات ومنها هو أن يحدث تسرب في المعدة بسبب تكدس الأطعمة وتناولها بشكل كبير اثناء الوجبات الغذائية.

كما أن عدم اتباع نظام غذائي يؤدي إلى حدوث الغثيان والقيء المستمر والارتجاع نتيجة عدم استيعاب المعدة لهذه الكميات الكبيرة من الطعام، لهذا ينصح الأطباء دائمًا بضرورة تنظيم الوجبات ويكون لديك التزام بالنظام الغذائي الخالي من جميع الدهون الكثيرة والسكريات المفرطة وقليل السعرات الحرارية حتى لا يحدث أي مخاطر أو مضاعفات لم يستطيع الطبيب التغلب عليها بعد ذلك.

× تواصل معنا عبر الواتس أب