عملية قص المعدة

عملية قص المعدة

عملية قص المعدة أو تكميم من العمليات الجراحية التي حققت نجاحات كبيرة في انقاص وزن المرضى، وتعتمد هذه العملية بشكل أساسي على استئصال أو قص جزء كبير من المعدة بحيث يتبقى حوالي 15-25% من حجمها الأصلي فقط.

توجد طريقتان لعملية قص المعدة إما من خلال الجراحة الكاملة أو من خلال المنظار، والآن تعتمد أغلب العيادات والمراكز الصحية على إجراء عملية قص المعدة بواسطة المنظار، في عملية القص يتم التخلص من الجزء الأيمن بالكامل وهو ما يجعلنا نرى المعدة في شكل الكم بعدما كانت أشبه بشكل الجيب.

في عملية قص المعدة يقوم الطبيب بعمل مجموعة ثقوب في بطن المريض ومن خلالها يمرر المنظار إلى المعدة ويقوم بقص الجزء الزائد من المعدة، الهدف من فكرة القص هذه تقليص حجم المعدة، فبعد أن يتم إزالة أغلبها تصبح صغيرة الحجم وبالتالي تستوعب كميات طعام صغيرة مقارنةً بكميات الطعام التي كان المريض يتناولها من قبل.

متى ينصح الطبيب مرضاه بالخضوع إلى عملية قص المعدة؟

على الرغم من كون عملية قص المعدة من جراحات السمنة الناجحة للغاية والتي أشاد بها أغلب من خضع لها، إلا أنها مناسبة لفئة معينة من الأفراد ولا يمكن القول أنها صالحة لجميع المرضى، ومن ضمن الحالات التي يتم اللجوء فيها إلى هذه الجراحة:

  • زيادة الوزن عند الرجال والنساء بحيث يكون مؤشر كتلة الجسم أعلى من 35 .
  • يمكن أن يخضع لعملية القص المرضى ممن يتراوح مؤشر كتلة الجسم لديهم ما بين 32 إلى 35 ونصف ولكنهم في الوقت نفسه يعانون من أمراض بسبب الزمنة مثل السكري، وأمراض القلب، وصعوبة التنفس.

فوائد الخضوع إلى عملية قص المعدة

تعود عملية قص المعدة على الخاضعين لها بالكثير من الفوائد والمميزات ومنها:

  • التخلص من كميات كبيرة من الوزن الزائد خلال فترة قصيرة للغاية، فهناك الكثير من الأشخاص بعد اجراء الجراحة وفي خلال ستة أشهر فقط يستيطعون التخلص من حوالي 80% من وزنهم الزائد، حتى أن هناك مرضى في غضون عام واحد من اجراء القص يحصلون على جسم ممشوق بوزن مثالي.
  • لا تحسن عملية قص المعدة شكل المريض فقط ولكن صحته أيضًا فتجعله أقل عرضةً للإصابة بالأمراض الناتجة عن السمنة مثل السكر، صعوبة التنفس، القلب، كما أن الخضوع للجراح يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.
  • كما تساعد العملية على زيادة ثقة المريض في نفسه فيشعر بأنه أحسن وأكثر قدرة على الحركة بكل سهولة، وهذا يعني أن الجراحة تحسن حالة المريض النفسية والصحية والجسمانية.

أما بالنسبة لمخاطر وأعراض الجراحة فمثلها كباقي أنواع العمليات بالطبع لها بعض الآثار الجانبية والمضاعفات مثل الغثيان وتساقط الشعر في الشهور الأولى من الجراحة.

لا تعبر المقالات بالضرورة عن رأي الدكتور نضال و انما تعبر عن رأي كاتبيها. يمكنكم ارسال المقالات الطبية لنشرها في موقع الدكتور نضال عبر صفحة اتصل بنا.

 

احصل على استشارة مجانية
× تواصل معنا عبر الواتس أب